Mercredi 5 décembre 3 05 /12 /Déc 18:40
І – ما هو الزلزال ؟ Séisme

الزلزال هو حركة ( هزة ) أرضية طبيعية مفاجئة و سريعة ينجم عنها في غالب الأحيان خسائر جسيمة مادية و بشرية.
П- كيف يتم تسجيل الهزات الزلزالية و تحديد شدتها ؟ ا

يحدث الزلزال اهتزازات تنتشر في جميع الإتجاهات تعرف بالموجات الزلزالية . لتسجيل الهزات الأرضية يعتمد الجيولوجيون على جهاز يعرف بمسجل الهزات Sismographe ­(أنظر الوثيقة 1 ص 22) فنحصل بذلك على تخطيط متموج : إنه سجل الإهتزاز Sismogramme .
1 - تحليل سجل الإهتزاز :
نميز في سجل الإهتزاز ثلاثة أنواع من الموجات الزلزالية المتعاقبة وهي على التوالي P و S و L تنطلق كلها من مكان حدوث الزلزال في نفس الوقت لكن بسرعة مختلفة لذا فهي تصل تباعا إلى محطة التسجيل.
· الموجات P (الأولية) Ondes Primaires : هي موجات متقاربة سريعة ذات وسع ضعيف ، أول الموجات التي يصل إلى محطة التسجيل.
· الموجات S (الثانوية) Ondes Secondaires : تتميز بوسع متوسط و سرعة متوسطة.
· الموجات L (الطويلة) Ondes Longues : تتميز بوسع كبير و سرعة بطيئة.
2 – كيف نتعرف على شدة الزلزال ؟
تختلف الخسائر المادية و البشرية التي يحدثها الزلزال وذلك وفق قوة الهزة الأرضية . لقياس شدة و قوة الزلزال يعتمد الجيولوجيون على طرق مختلفة ، نميز :
أ‌- سلم مركلي Mercali أو (MSK) :
من أجل تقدير حجم مخلفات زلزال معين اقترح العالمMERCALI (1902)سلما يتكون من 12 درجة ذات شدة تصاعدية (І ، П ، Ш ...) يرتكز على جسامة الخسائر المادية التي يخلفها هذا الزلزال و على تصريحات الشهود(الوثيقة 3 ص 22).
ب – سلم ريشتر Richter :

يتكون هذا السلم من 9 درجات و يعتمد على قياس وسع الموجات الزلزالية التي يسجلها مسجل الهزات وبالتالي حساب الطاقة المحررة أثناء الزلزال والتي تعبر عن قوته . وهذا السلم أكثر دقة من سلم مركلي (MSK )المعتمد على تصريحات الشهود النسبية و المتفاوتة .

Ш – ما مصدر الزلزال

تخضع الصخور باستمرار في أعماق الأرض لتأثير قوى مختلفة (انضغاطية أو تمددية) .عندما تتركز هذه القوى في نقطة معينة و تصبح قصوية تنكسر هاته الصخور مؤدية إلى تحرك نسبي للكتلتين الصخريتين الناتجتين عن الكسر: تسمى النقطة العميقة التي حدث فيها الكسر ببؤرة الزلزال، ومنها تنتشر الموجات الزلزالية في جميع الإتجاهات(الوثيقة 7ص23)

1- كيف نحدد عمق البؤرة Foyer ou Hypocentre ؟

يتم تحديد عمق بؤرة الزلزال انطلاقا من دراسة سجلات الإهتزاز و كذا من تحليل الخرائط الزلزالية.

كيفية إنجاز الخريطة الزلزالية :

يقوم الأخصائيون بعد حدوث زلزال في منطقة ما ببحث

ميداني فيها و تسجيل حجم الخسائر المادية اعتمادا على

الملاحظات المباشرة وعلى تصريحات الشهود.

بالإعتماد على سلم مركلي MSK يمكن تحديد المناطق

المتساوية الشدة و رسم حدودها التقريبية على شكل خطوط

و دوائر مغلقة تسمى المنحنيات الزلزالية و التي تشكل في

مجموعها ما يعرف بالخريطة الزلزالية.

ملحوظة : كلما كانت بؤرة الزلزال عميقة كلما كانت المنحنيات الزلزالية على الخريطة الزلزالية متباعدة و العكس صحيح.

2- المركز السطحي Epicentre :

هو المنطقة السطحية التي يتم الشعور فيها بأقوى شدة للزلزال

و توجد على إسقاط عمودي للبؤرة.

IV- أهمية الموجات الزلزالية في الكشف عن البنية الداخلية للأرض :

3- خاصيات الموجات الزلزالية :
قصد الكشف عن المكونات العميقة للأرض يتعذر التنقيب المباشر ، لذا لجأ الجيولوجيون إلى استثمار انتشار الموجات الزلزالية في مختلف الأوساط.
اعتمادا على الوثيقة 1ص24 يمكن تلخيص خصائص الموجات الزلزالية في الجدول التالي :
اتجاه تنقل الجزيئات المعدنية


سرعة الموجات الزلزالية


الأوساط التي تسمح بالإنتشار


الموجات P


موازي لاتجاه تنقل الموجة الزلزالية


→ ↔


سريعة


الصلبة + السائلة


(العميقة)


الموجات S


متعامد لاتجاه تنقل الموجة الزلزالية


→ ↕


متوسطة


الصلبة فقط


(العميقة)


الموجات L


أفقي متعامد مع اتجاه تنقل الموجة الزلزالية


ثابتة


السطحية


2- تحليل منحنيات تغير سرعة انتشار الموجات الزلزالية بدلالة العمق :
يتضح من تحليل الوثيقة جانبه أن :
· الموجات P تنتشر بسرعة أكبر من S وتتغير سرعة انتشارهما داخل الكرة الأرضية بشكل متوازي إلى حدود
Km 2900 حيث تتوقف الموجات S بينما تستمر Pفي الإنتشار (وجود وسط سائل)
· وجود تغيرات مفاجئة لسرعة الموجات الزلزالية مما يعكس وجود ثلاثة انقطاعات أساسية
تفصل بين 4 أوساط مختلفة الكثافة :
- انقطاع في حدود Km 30 عمقا = إ. موهو
- انقطاع في حدود Km 2900 عمقا = إ. جوتنبرغ
- انقطاع في حدود Km 5000 عمقا = إ. ليمان
3- خلاصة :

مكنت الدراسة السابقة من وضع نموذج تركيبي للبنية الداخلية للأرض يتكون من أربعة أغلفة مختلفة السمك و الكثافة وهي على التوالي من السطح نحو المركز :
* القشـــــــرة الأرضيـــــــــــة Ecorce Terrestre
* الـــــــــــــــــــردا Manteau
* النــــــــــــــــــــواة Noyau
* البــــــــــــــــــذرة Graine (أنظر الرسم التخطيطي)
ملحوظة :
· تشكل القشرة الأرضية مع الجزء العلوي من الرداء ما يعرف بالغلاف الصخري والذي تتكون منه الصفائح.
· نسمي الجزء الأوسط من الرداء بالأستينوسفير والذي تنزلق عليه الصفائح.
V - العلاقة بين الزلازل وتكتونية الصفائح
تتميز الهوامش النشيطة بنشاط زلزالي و بركاني كثيف :
1- على مستوى الذروة :
توجد بها زلازل سطحية بكيفية مستديمة بسبب الإنكسارات المتعاقبة للقشرة المحيطية نتيجة الإتساع المستمر لقعر المحيط (قوى التباعد)
2 - على مستوى مناطق الطمر :
في هذه المنطقة نميز زلازل ذات بؤر سطحية و زلازل ذات بؤر عميقة تنتظم بشكل مائل على طول شريط زلزالي يعرف بمستوى Benioff ، هذه الزلازل ناتجة عن الإنغراز التدريجي للصفيحة المحيطية الأكثر كثافة تحت الصفيحة القارية ، حيث يتصاحب هذا الإنغراز بانكسارات مستديمة تكون مصدرا للبؤر الزلزالية.


*****************************************************


ملحوظة: الوثائق من كتاب التلميذ مقرر المملكة المغربية

Par benlemlih
Ecrire un commentaire - Voir les 8 commentaires
Retour à l'accueil

Présentation

Créer un Blog

Recherche

Calendrier

Juillet 2014
L M M J V S D
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      
<< < > >>
 
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus - Articles les plus commentés